مراقبة وصرف أكثر من 1.5 مليون صنف بـ " مخزون " تعليم عسير

 

أكد مدير إدارة مراقبة المخزون بالإدارة العامة للتعليم في منطقة عسير سعيد بن جهير ، أن الإدارة تقوم بمباشرة أعمال رجيع العهد في المدارس من خلال تكوين لجنة من ثلاثة أعضاء يتم الشخوص على المدرسة ومعاينة الأصناف و مدى الاستفادة منها من عدمه ، بالإضافة إلى تحضير لجنة بيع الرجيع بالمستودع الخاص بذلك عبر خطوات أساسية ، تبدأ بعمل لجنة الفحص والمعاينة لجميع الأصناف العائدة من المدارس و الإدارات ، ومن ثم التعميم على الإدارات الحكومية ممن قد تكون بحاجة لتلك الأصناف أو بعضها ، يلي ذلك تشكيل لجنة للبيع ، تتكون من ثلاثة أعضاء ، وبعد إتمام عملية البيع يتم إيداع مبالغ البيع في صندوق الإيرادات العامة بوزارة المالية ، مشيرا إلى أنه يتم إشعار الجهة المرجعة لتلك الأصناف بإسقاط تلك العهد من طرفهم .

 

وأضاف جهير أن  تنفيذ الأعمال الفنية والرقابية يتم بشكل آلي عبر الوسائل التقنية الحديثة ، ومن أهم الأعمال المناطة بها مناقلة العهدة آلياً عبر نظام فارس ، وتثبيتها عبر الخدمة الذاتية لجميع منسوبي و منسوبات وزارة التعليم و يكون الاعتماد النهائي لدى مراقبة المخزون ، إضافة إلى المشاركة في التأمين المباشر للأصناف وتوثيق ذلك  عبر نظام فارس ، وتفعيل مناقلة العهدة للمستفيد في حالات النقل أو التقاعد أو النقل الخارجي ، وتنفيذ إخلاء الطرف لمنسوبي التعليم من المعلمين و الموظفين و المستخدمين عن طريق إدارة مراقبة المخزون عبر الربط المباشر .

 

   وفي مجال الرقابة  أوضح جهير أن إدارة  مراقبة المخزون تشرف على عدة أقسام من مستودعات  الإدارة العامة للتعليم في المنطقة ، وتتم مراقبة أرصدتها باستمرار ، في مستودعات الأثاث ، ومصادر التعلم ، والنشاط الرياضي ، والمقررات المدرسية في جميع المراحل الابتدائية والمتوسطة والثانوية ، والكتب الثقافية ، والمطبوعات والأدوات القرطاسية ، والوسائل التعليمية ، ويشمل الأخير ثلاثة مستودعات وهي " الوسائل التعليمية ، والمختبرات ،والكيماويات " ، وتم العمل خلال الفترة الماضية من العام المالي المنصرم إلى تاريخ إعداد التقرير مراقبة773.166 صنف من أرصدة المستودعات الرئيسية للإدارة العامة للتعليم في المنطقة ، ومتابعة صرف 744.508 صنف.

 

 وأشار جهير إلى  أن من أعمال إدارة مراقبة المخزون ، المشاركة في لجنة الجرد السنوي لكافة محتويات المستودعات من الأصناف المُخزنة بها ، ويتم الجرد السنوي في نهاية العام المالي     وفق أنظمة وزارة المالية ، وتنفيذ العمليات الرقابية اليومية والدورية  للأصناف في المستودعات الرئيسة ، إذ يقوم مراقبو  المخزون بأعمال الرقابة اليومية و الشهرية على المستودعات كل فيما يخصه ، وتتم مؤخرا المراقبة اليومية عبر برنامج فارس انطلاقا من تطويع التقنية في أداء عمل مراقبة المخزون ، إضافة إلى متابعة كل ما يرد للمستودعات من توريدات جديدة ، وجميع ما يصرف يوميا ، مشددا أنه لن يتم صرف أي صنف من المستودعات عبر نظام فارس إلا بعد اعتماده  ،  مثمنا في ختام حديثه دعم مدير عام التعليم في المنطقة سعد الجوني ، وقيادات الإدارة لبرامج وإجراءات إدارة مراقبة المخزون .

مصدر الخبر
إدارة الإعلام والاتصال
الوسوم:

صور الخبر